الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هدي الجنة
 
دمــ ع ــــة خ ـــشيـــة
 
المتشوقة للجنة
 
عطر الشهادة
 
pipawn et islam
 
راجية عفو الله
 
إيمــــان قلب
 
طالبة السلام
 
قمر الدجى
 
ريحانة القرآن
 
المواضيع الأخيرة
» : اجمل التوقيعات الاسلامية اختر منها ما شئت .......
السبت ديسمبر 03, 2011 10:22 pm من طرف طالبة السلام

» أعظم إنسان في الكتب السماوية
السبت ديسمبر 03, 2011 10:15 pm من طرف طالبة السلام

» حكمة بليغة...
السبت ديسمبر 03, 2011 10:04 pm من طرف طالبة السلام

» آداب الصداقة و الصحبة
السبت ديسمبر 03, 2011 9:42 pm من طرف طالبة السلام

» حوار مع ظلي
السبت ديسمبر 03, 2011 9:36 pm من طرف طالبة السلام

» ما هو سر رائحة المطر ... !!
السبت ديسمبر 03, 2011 9:25 pm من طرف طالبة السلام

» عبارات حلوه ومعاني اجمل!!!!!!
السبت ديسمبر 03, 2011 9:03 pm من طرف طالبة السلام

» الحيوان الذي لا يشرب الماء أبدا
الأحد أبريل 17, 2011 10:56 am من طرف هدي الجنة

» صلاة القضاء
الجمعة أبريل 08, 2011 11:26 am من طرف هدي الجنة

» صلاة المسافر
الجمعة أبريل 08, 2011 11:23 am من طرف هدي الجنة

» ** المتحابون في الله يحبهم الله **
الثلاثاء مارس 29, 2011 7:35 pm من طرف هدي الجنة

» هنيئا لكم يا شباب مصر العظيمة
الثلاثاء مارس 29, 2011 7:17 pm من طرف هدي الجنة

» viva tunisie
الثلاثاء مارس 29, 2011 6:59 pm من طرف هدي الجنة

» صلة الرحم..
الأربعاء مارس 16, 2011 10:31 am من طرف MooN TearS

» شرح لإرفاق الصور للمواضيع
الخميس فبراير 17, 2011 6:24 pm من طرف هدي الجنة

شاطر | 
 

 آداب الطعام والشراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدي الجنة
حامية الإسلام
حامية الإسلام


الجنس الجنس: انثى
العمر العمر: 19
عدد المساهمات عدد المساهمات: 1122

مُساهمةموضوع: آداب الطعام والشراب   الأحد فبراير 13, 2011 11:46 am






























المسلم ينظر إلى الطعام والشراب باعتبارهما
وسيلة إلى غير هما لا غاية مقصودة لذاتها، فهو يأكل ويشرب من أجل المحافظة على
سلامة بدنه الذي به يمكنه أن يعبد الله تعالى، تلك العبادة التي تؤهله لكرامة
الدار الآخرة وسعادتها. ومن هنا كان على المسلم أن يلتزم في مأكله ومشربه آداباً
شرعية خاصة، منها ما هو قبلهما، ومنها ما هو في أثنائهما، ومنها ما هو بعدهما.






أ- آداب ما قبل الأكل والشرب:






أن يستطيب طعامه وشرابه بأن يعدهما من الحلال
الطيب الذي ليس فيه حرام ولا شبهه ، وذلك لأن الله تعالى طيب ولا يقبل إلا طيبا، وإن استطابه الأكل والشراب
شرط في إجابة الدعاء ، وإن أكل الحرام سبب في عدم إجابة الدعاء مع ما فيه من
الاعتداء على أوامر الله الآمر بالكسب الحلال من طرقه المشروعة، فقد جاء في حديث
أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى عليه وآله وسلم : (أيها الناس إن
الله طيب لا يقبل إلا طيبا، وإن الله أمر المؤمنين بما ِأمر به المرسلين فقال:
(يَاأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي
بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ)([sup][1])[/sup].






وقال (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا
مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ)([sup][2])[/sup].






ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه
إلى السماء يارب - يا رب ومطعمه حرام ، ومشربه حرام ، وملبسه حرام، وغذي بالحرام
فأنى يستجاب لذلك؟)([sup][3])[/sup].






والطيب من الأكل : هو الحلال الذي ليس بمتقذر
ولا مستخبث ، وعليه أن ينوي بأكله وشربه التقوِّي على عبادة الله وطاعته ليثاب على
ذلك ويجلس متواضعاً جاثياً على ركبتيه ، جالساً على ظهر قدميه، لفعل رسول الله صلى
الله عليه وآله وسلم ولقوله : كما في حديث أبي جحيفة قال : (كنت عند النبي صلى
الله عليه وآله وسلم فقال رجل عنده لا آكل وأنا متكئ) وفي لفظ (إني لا آكل متكئاً)([4]).
وفي حديث عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: (أهديت للنبي صلى الله عليه وآله وسلم
شاة فجثا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. على ركبتيه يأكل فقال اعرابي، ماهذه
الجلسة؟ فقال: إن الله جعلني عبداً كريماً ، ولم يجعلني جباراً عنيدا)([5]).







وفي حديث عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا
رسول الله : (كل - جعلني الله فداءك - متكئاً فإنه أهون عليك فأحنى رأسه حتى كاد
أن تصيب جبهته الأرض، وقال، بل آكل كما يأكل العبد ، وأجلس كما يجلس العبد)([6]).






وعلى المسلم أن لا يعيب طعاماً قط، بل إن
اشتهاه أكل ، وإن كرهه ترك اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأن يأكل
مع الفقراء والضعفاء، والأهل والأولاد والخدم، مع ملاحظة أنه لا يجوز له استعمال
آنية الذهب والفضة، سواء كان رجلاً أو امرأةً ؛ لحديث أم سلمة رضي الله عنها أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (الذي يشرب في آنية الفضة إنما يُجَرجِر في
بطنه نار جهنم)([7]).






وفي لفظ عند مسلم "إن الذي يأكل أو يشرب
في آنية الفضة والذهب....).






ب- الآداب أثناء الأكل:






أن يبدأ أكله وشربه ببسم الله، ويختمها بحمد
الله تعالى، فإن نسي ذلك في أول الطعام
فليقل: (بسم الله أوله وآخره) وفي حديث معاذ بن أنس الجهني t قال : قال : رسول الله r: (من أكل طعاماً فقال الحمد لله الذي أطعمني وسقاني هذا ورزقنيه
من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه)([8]).
وعلى الأخ المسلم كذلك أن يأكل ويشرب بيمينه
ومما يليه بحشمة ، وأدب لما ثبت من حديث عمر بن أبي سلمة قال : (كنت في حجر رسول
الله r وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي: (يا غلام إذا
أكلت فقل بسم الله وكل بيمينك، وكل مما يليك)، وفي لفظ عند الطبراني:
(يا غلام إذا أكلت فقل بسم الله وكل بيمينك وكل مما يليك)([9]).






وفي حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : (إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شرب
فليشرب بيمينه ، فإن الشيطان يأكل بشماله، ويشرب بشماله).





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدي الجنة
حامية الإسلام
حامية الإسلام


الجنس الجنس: انثى
العمر العمر: 19
عدد المساهمات عدد المساهمات: 1122

مُساهمةموضوع: رد: آداب الطعام والشراب   الأحد فبراير 13, 2011 11:48 am


وكان نافع مولى عمر يزيد " ولا يأخذ بها
ولا يعطي بها، يعني الشمال([10]).






وإذا فرغ من أكله يلعق الصحفة وأصابعه قبل مسحهما
أو غسلهما لحديث جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله r : (إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها فليمط ما كان بها من أذى، ثم
ليأكلها، ولا يدعها للشيطان ، ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه ؛ فإنه لا
يدري في أي طعامه البركة)([11]).






وأن لا ينفخ في الطعام الحار، ولا يطعمه حتى
يبرد، وعليه أن يناول الطعام والشراب أكبر الجالسين، ثم يديره الأيمن فالأيمن،
ويكون هو آخر الجالسين تناولاً، وأن يتجنب الشبع المفرط، وأن لا ينظر إلى الرفقاء
أثناء الأكل.






جـ- آداب ما بعد الأكل هي:






أن يمسك عن الأكل قبل الشبع اقتداء برسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم، وحتى لا يقع في التخمة المهلكة، لقوله صلى الله عليه
وآله وسلم (ما ملأ ابن آدم وعاء أشر من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن
كان لا محالة فاعلاً، فثلث لطعامه وثلث لشرابه، وثلث لنفسه)([12]).






وعليه أن يخلل أسنانه ويتمضمض تطييباً لفمه ،
وسلامةً لأسنانه، وأن يحمد الله عقبه شكراً على نعمته، قال تعالى (وَإِذْ
تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لاََزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ
إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ)([13]).






هذه آداب الأكل والشرب فعلى المسلم أن يتقيد
بذلك امتثالاً لأمر الله ورسوله مع الإعتراف لله وحده بهذه النعمة الجليلة التي هي
من جملة النعم الكثيرة التي لا تدخل تحت حصر، قال سبحانه : (وَإِنْ تَعُدُّوا
نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ)([14]).
فهي نعم يجب شكرها والاعتراف بها لمسديها وجعلها في طاعته جل وعلا.

























[1] - سورة المؤمنون آية ((51)).










[2] - سورة البقرة آية ((172)).










[3] - مسلم 3/703 كتاب الزكاة – باب قبول الصدقة من الكسب الطيب
وتربيتها.










[4]- البخاري 9/540 كتاب الأطعمة – باب الأكل متكئاً.










[5] - ابن ماجة 2/1086 كتاب الأطعمة – باب الأكل متكئاً وهو من زوائده
وإسناده صحيح – رجاله ثقات.










[6] - راجع صحيح الجامع للألباني 1/60-61 حديث (7وCool وسلسلة الأحاديث
الصحيحة له 2/72 حديث (544).










[7] - البخاري 10/96 كتاب الأشربة باب أنية الفضة ومسلم 2/1634 كتاب
اللباس والزينة باب تحريم استعمال أوني الذهب والفضة في الشرب وغيره على الرجال
والنساء.










[8] - أبو داوود 4/310 كتاب اللباس ، والترمذي 9/425 كتاب الدعوات باب
ما يقول إذا فرغ من الطعام وابن ماجة 2/1093 كتاب الأطعمة باب ما يقول إذا فرغ من
الطعام وأحمد 2/439 وانظر صحيح الجامع 5/256.










[9] - البخاري 9/521 كتاب الأطعمة باب التسمية على الطعام والأكل
باليمني. ومسلم 3/1599 كتاب الاشربة باب آداب الأطعمة باب التسمية على الطعام
والأكل باليمين ومسلم 3/1599 كتاب الشرب – باب آداب الطعام والشراب وأحكامها.










[10] - مسلم 3/1598 – 1599 كتاب الأشربة باب آداب الطعام والشراب
وأحكامها.










[11] - مسلم 3/1606 كتاب الأشربة باب استحباب لعق الأصابع والقصعة.










[12] - تقدم برقم (76).










[13] - سورة إبراهيم آية ((7)).










[14] - سورة النحل آية ((18)).







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

آداب الطعام والشراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» إلى أبنائنا بالرّابعة آداب (مادّة العربيّة)
» نماذج مقترحة لشعبة آداب و فلسفة السنة الثالثة ثانوي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الساحة الإسلامية ::  :: -